• Sat. Dec 10th, 2022

24×7 Live News

Apdin News

وكالة أنباء الإمارات – افتتاحيات صحف الإمارات

Byadmin

Dec 3, 2022



أبوظبي في 3 ديسمبر / وام / سلطت الصحف المحلية الصادرة صباح اليوم الضوء على احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الــ51 ..مؤكدة أنه هذا اليوم هو أجمل أيام الوطن وأغلاها فهو بداية لدخول دولة الإمارات النصف الثاني من القرن الحالي وهي أكثر قوة وعزماً وقدرة وشباباً لمواصلة طريق الإنجازات وتحقيق المزيد من النجاحات.

فتحت عنوان “اتحادنا.. تقدم ورخاء” قالت صحيفة الاتحاد: “أجمل أيام الوطن وأغلاها، «عيد الاتحاد الـ51» يزداد ألقاً وبهاءً بوجود قائد الوطن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ”حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، وأصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات، بين أبناء الشعب، مستذكرين عقوداً من تضحيات المؤسسين الأوائل، ومحتفين بالإنجازات، ومؤكدين عزمهم وتصميمهم على مواصلة مسيرة الخير والتقدم والرخاء، وبدء مرحلة جديدة عنوانها العمل الجاد والمثابرة، لأن الطموحات أكبر”.

واضافت الصحيفة: “عرض مبهر، يروي قصة اتحاد الإمارات، وما قدمه المؤسسون، ويكرم مآثر قائد التمكين، ويحتفي برجالات الوطن.. عرض تضمن لوحات فنية سردت تاريخاً حافلاً بتضحيات الأوائل وحكمتهم وعزيمتهم ورؤيتهم لبناء وطن أصبحت له الصدارة بين الأمم.. سرد ثري لرحلة من البناء والتطوير، وبرؤية لامست القلب والعقل، وما تحقق من إنجازات في مختلف المجالات عبر 51 عاماً ..عرض فني نوعي، يوثق 51 عاماً استطاعت فيها الإمارات، عبر رؤية استشرافية لقيادتها الرشيدة، وجهد أبنائها وعزيمتهم ووحدتهم وتماسكهم، والاستثمار الأمثل لمواردها ومكانتها، بناء نموذج تنموي طال مختلف القطاعات، الاقتصاد والطاقة والفضاء والبيئة والزراعة والنقل، مرتكزة إلى منظومة علمية ومعرفية وتراثية وثقافية تؤمن بأهمية الفرد وتعزيز دوره في المسيرة التنموية، وضمان أفضل مستقبل للأجيال المقبلة”.

واختتمت الصحيفة بالقول: “كل عام والإمارات قيادة وشعباً بألف خير”.

من ناحيتها قالت صحيفة البيان تحت عنوان “يوم الوطن الأجمل”: “عرس وطني تعيشه دولتنا في يومها الأغلى والأجمل، نستذكر فيه إرث المؤسسين، وإنجازاتهم، التي قادت دولة الاتحاد لتصبح اليوم في مقدمة الدول ريادة وعطاء وإنجازاً، بعد أن وحدوا القلوب، واستنهضوا الهمم، ورسخوا في أبناء سبع إمارات قوة الإيمان بالاتحاد، وقدرته على قهر التحديات، وبثوا فيهم روح الإرادة والطموح والعزيمة، لترسخ بلادنا اليوم لنفسها، برؤية قيادتها الرشيدة، مكانة تنافسية عالمية، وتثبّت أركان اقتصاد معرفي متنوع، يسبر الفرص ويستشرف المستقبل، وتقدم إنجازات حضارية تفوقت من خلالها على الأرض وفي الفضاء”.

واضافت أن الثاني من ديسمبر، يوم الاتحاد الأبهى، الذي كتب فيه زايد وراشد وإخوانهما التاريخ، بقصة اختزلت كل معاني الحكمة والعزيمة، وهي ماضية اليوم، كما يؤكد محمد بن زايد، بمنهجها الراسخ في البناء والتطوير والمضي إلى المستقبل، بطموح أعلى، وثقة أكبر بأن القادم أفضل بإذن الله.

وأوضحت الصحيفة أنه يوم تاريخي يتجدد كل عام، ويجدد معه العزم على مضاعفة الإنجاز، واستدامة المكتسبات والارتقاء بالطموحات، ليكون كما أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، بداية مرحلة قادمة تتوحد فيها الطاقات والجهود والخبرات، لبناء أفضل دولة، وإسعاد شعب الاتحاد.

واختتمت بالقول: “51 ربيعاً من عمر الإمارات أثمرت إنجازات نباهي بها الأمم، وهي اليوم تدخل عامها الثاني والخمسين، أكثر شباباً وإصراراً على مضاعفة الجهد والبذل، لتكون رائدة بين الأمم، لا سقف يحد طموحاتها، ونموذجاً فريداً في التطوير والإنجاز واستشراف المستقبل”.

أما صحيفة الخليج فقالت تحت عنوان “عندما يكتب التاريخ”: “في عيد الاتحاد الـ51، تدخل دولة الإمارات النصف الثاني من القرن الحالي أكثر قوة وعزماً وقدرة وشباباً لمواصلة طريق الإنجازات وتحقيق المزيد من النجاحات، بفضل قيادة رشيدة تعرف ماذا تريد، وشعب عاهد نفسه وقيادته على ألا يستكين أو يهين في استكمال مسيرة التنمية وتحقيق كل ما يجعل من دولتنا سباقة في الريادة لصناعة المستقبل الذي نريده للأجيال القادمة”.

واضافت أن قصة الإمارات مع الإنجازات التي تتراكم يومياً على مختلف الصعد، هي قصة نجاح فريد سوف يكتبه التاريخ بأحرف من نور، لأنه يحكي قصة دولة خرجت للعالم من بين كثبان الرمل على شاطئ خليجنا العربي، لتصبح في غضون سنوات جنة خضراء تتلألأ بهجة وعنفواناً وجمالاً يتغنى بها العالم، وتتزنر بأحلى القيم الإنسانية من تسامح ومحبة وخير وعطاء ..كما يحكي قصة شعب وفيٍّ معطاء آل على نفسه إلا أن يكون عند حسن ظن قيادته جندياً في خدمة الوطن يعطيه الجهد والدم وكل ما يجعل منه وطناً عزيزاً قوياً يقف مع الكبار يجاريهم بل ويتجاوزهم.

وأوضحت أن الثاني من ديسمبر عند صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، يوم الوطن الأغلى والأجمل، «فيه أعاد زايد وإخوانه كتابة التاريخ بقصة اتحاد الإمارات التي اختزلت كل معاني الحكمة والعزيمة»، و«بإذن الله ستستمر بلدنا بمنهجها الراسخ في البناء والتطوير لمرحلة جديدة من استدامة المكتسبات والارتقاء بالطموحات».

وأكدت الصحيفة أنه وكما كتب زايد وإخوانه التاريخ بقصة اتحادنا، فإن قيادة الإمارات وشعبها يستكملون كتابة هذا التاريخ المجيد لاتحادنا الذي سيكون قصة فريدة ترويها أجيالنا، عن شيء مستحيل تحقق ..وعند صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”، «الثاني من ديسمبر بداية الاتحاد، وبداية متجددة كل عام لدولة الإمارات، وبداية مرحلة قادمة تتوحد فيها الطاقات والجهود والخبرات لبناء أفضل دولة، وإسعاد شعب»، «حفظ الله دولة الإمارات وأدام خيرها وعزها ومجدها».

وأشارت الخليج إلى أن كل يوم بالنسبة للإمارات هو يوم للعزيمة والجهد، تتجلى فيه روح وثابة لتقديم الأفضل والأبهى والأجمل، كما قدم أبناء وبنات الإمارات و1000 طالب وطالبة لوحات المجد في الاحتفال الرسمي المبهر، أمس الجمعة، في أبوظبي ..الطاقة متجددة لشعب الإمارات ولشبابه المقدام الذي يقدم أفضل جهد وطاقة كي يكون سباقاً في الإنجاز، من أجل وطن يستحق كل تضحية.

وأوضجت أن قيادتنا التي تستثمر في الشباب والمعرفة تدرك أن المستقبل لا يُبنى إلا بالعلم وهمّة الشباب شعلة الأمل ووقود القوة والعزم.

واختتمت بالقول: “في عيد الاتحاد الـ51 نرفع الهامات فخراً بما تم إنجازه، ونتطلع إلى المستقبل وكلنا ثقة بإنجازات عظيمة سوف تتحقق بإذن الله”.

من جانبها قالت صحيفة الوطن تحت عنوان “ 2 ديسمبر ..صناعة متفردة للتاريخ” إنه في حياة الأمم الكثير من الأحداث التاريخية والمناسبات الوطنية التي تشكل مصدراً لفخرها.. وفي وطننا لنا أن نعيش كل مشاعر الفخر والاعتزاز بشكل مضاعف لأن صناعة التاريخ فيه لها طابع استثنائي ومتميز لا يشبهه آخر، وهو ما عبرت عنه الفعاليات الوطنية على امتداد ربوع الدولة والتي شهد احتفالها الرسمي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” ونائبه وحكام الإمارات والشيوخ، بمناسبة “عيد الاتحاد الـ51″، ولما يمثله الثاني من ديسمبر من يوم وطني تنبض فيه القلوب محبة وفخراً بوطننا ودوره الفاعل في الحضارة الإنسانية في ذكرى بزوغ فجر اتحادنا الشامخ إيذاناً ببداية متفردة في بناء الإنسان والوطن بفضل الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، وجهوده المباركة وإرادته التي لم تزدها قسوة الصحراء إلا قوة وتصميماً وعزيمة فكان الأمل وصانع التاريخ الأجمل بإنجازاته التي قلما شهدت البشرية مثيلاً لها، ليكون ذلك اليوم هو الأغلى كما أكد صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله ورعاه” بالقول: “الثاني من ديسمبر يوم الوطن الأغلى والأجمل.. فيه أعاد زايد وإخوانه كتابة التاريخ.. بقصة اتحاد الإمارات التي اختزلت كل معاني الحكمة والعزيمة.. وبإذن الله ستستمر بلدنا بمنهجها الراسخ في البناء والتطوير لمرحلة جديدة من استدامة المكتسبات والارتقاء بالطموحات.. كل عام والجميع بخير”.

وأضافت أن عيد الاتحاد مناسبة يؤكد فيها شعبنا الوفاء للقائد المؤسس ونهجه الخالد والولاء للقيادة الرشيدة، ويجدد العزم نحو محطات مستدامة من التقدم كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالقول: “الثاني من ديسمبر بداية الاتحاد.. وبداية متجددة كل عام لدولة الإمارات.. وبداية مرحلة قادمة تتوحد فيها الطاقات.. والجهود.. والخبرات.. لبناء أفضل دولة.. وإسعاد شعب الاتحاد. حفظ الله دولة الإمارات وأدام خيرها وعزها ومجدها”.

واشارت إلى أن الثاني من ديسمبر يوم يزهو فيه التاريخ ويرصع صفحاته لما شكله من فاتحة مجد فريدة ومتجددة جوهرها البناء والعطاء وريادة من نوع مختلف صنعها زعيم خالد وضع شعبه على طريق القمة بإنجازات وطموحات لا حدود لها، وقصة قيام وطن شكلت مسيرة صعوده ملحمة مبهرة في الازدهار والتقدم، فالظروف التي واكبت قيام اتحادنا على الساحتين الإقليمية والدولية كانت غاية في الدقة والصعوبة.. لكن إرادة “زايد الخير” الذي عقد العزم وحمل أمانة ثقيلة في سبيل شعبه أثبتت دائماً أنها أقوى من كل الصعاب وتجلت بمواصلة العمل ومواجهة التحديات بسعيه المبارك طوال سنين عمره التي نذرها لشعبه ولتكون الإمارات وطن اللامستحيل.

واختتمت بالقول: “كل المجد للإمارات وطن الجميع ومنارة العالم نحو المستقبل برؤية قيادتها وقدراتها وتنافسيتها وإنجازاتها الرائدة لتشكل “معجزة” زمانها في مسيرة تزداد زخماً على امتداد 51 عاماً وتعكس قصة الوطن الأكثر سعادة ورفعة وإلهاماً.. كل عام والإمارات نحو مزيد من الرفعة والازدهار”.

– خلا –